يقوم النظام الارتري هذه الايام باعادة بناء معسكر حسة الذى يقع بين حشكب وزرا في اقليم عنسبا ، والذى كان يستخدم في فترة التحرير كموقع خلفى للتدريب العسكرى لجيش التحرير، ويجرى بناؤه حاليا بخبرات مصرية وذلك من أجل تأهيله وتهيئته على نحو يتناسب ليكون احد المقرات الاساسية لجيش وقيادة الجبهة الغربية التى تشرف علي اقليمين كبيرين وهما القاش بركة وعنسبا ، لكون هذا الموقع يعتبرمحصن طبيعيا ،حيث تحيطه الجبال الشاهقة من كل مكان ووادى سحيق جدا يصعب اختراقه والوصول اليه بأى شكل من الاشكال .

وفي ذات السياق تفيد الانباء الواردة من هناك بوصولقوة عسكرية مصرية تتألف من 25 خبيرا عسكريا الى مرسى تكلاىقبل اسبوعين، يعتقد بأنها تابعة للاستخبارات العسكرية المصرية.

هذا ويشير المراقبون الى أن هذه الترتيبات والاستعدادات تجرى في اطار التعاون بين ارتريا ومصر على خلفية ما تشهده علاقات بلديهما مع اثيوبيا والسودان توترا متصاعدا بسبب سد النهضة الاثيوبي وكذا عدم ترسيم الحدود بين ارتريا واثيوبيا وفق اتفاقية الجزائر عام 2000م.