تمكنت قوة أمنية للنظام الديكتاتورى في منطقة (تمرات) الحدودية في الأسيوع الماضى من إلقاء القبض على مجموعة كانت تحاول الدخول متسللة الى السودان وبرفقتها امرأة متنكرة في زى رجل ومعهاأطفالهاحيث كانت تستقل جملا للنقل ،

و يعتقد أنهازوجة لمسئوول ضااق ذرعا بالاوضاع فأراد أن تسبقه اسرته الى منفاه الإختيارى ولكنه وقع في المحظور الذي ربما ستكلفه حياته هو وأسرته.new 1

وتمت عملية القبضبعد مطاردات استفرقت ساعات طوال تمكنت على اثرها القوةالامنية من توقيف الهاربين وارجاعهم الى مدينة بارنتو حيث في انتظارهم المصير المجهول والمزيد من المعاناة والشقاء. ولإحكام السيطرة أكثر كلف النظام الديكتاتورى مؤخرا شخصين من الاستخبارات في منطقة عد كيراى الواقعة بالقرب من الحدود السودانية ليقوما بمراقبة الحدود وحركة المواطنين دخولا وخروجا وهما: احمد ادريس وابراهيم سعيداى

والجدير بالذكرأن الهروب من جحيم النظام يعتبرحالة يومية تزداد بشكل مضطرد مع رفع النظام حالة الهوس والهاجس الامنى .

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة