أ. شوقي في حوار مع قناة الحوار : غاب الظهير الإعلامي العربي عن المظاهرة الضخمة غير المسبوقة في جنيف 2 لكنها حظيت بالتغطية العالمية المناسبة لضخامتها

أ‌. شوقي يشيد بكلمة القس شنودة هيلي في المظاهرة ويصفها بالقوية

حمل العلم الأرتري الأصيل ذا الأغصان الخضراء فاتجه إلى جنيف وشارك بتاريخ 23 من شهر يونيو الجاري الأستاذ شوقي محمد أحمد أمين أمانة الإعلام بالحزب الإسلامي الأرتري للعدالة والتنمية الأستاذ شوقي

لفت الانتباه إلى أن الجماهير الأرترية في جنيف 2 تشبثت بالعلم الأخضر الأصيل وأعرض سوادها الأعظم عن العلم الرسمي للنظام الأرتريalt

وقال : إن الشباب الذين ولدوا في عهد أسياس أفورقي هم المعارضون له الآن وهذا يدل على أن المستقبل للتغيير فالشباب والرجال  والشيب بمختلف فئاتهم وطوائفهم وقفوا موقفاً بطولياً في مساندة التقرير لجنة تقصي الحقائق بشأن حقوق الإنسان في أرتريا أتت المظاهرة الجماهيرية الضخمة التي تجاوز عدد المشاركين فيها اثني عشر ألف مشارك أسقطت المظاهرة الهزيلة التي عرضها النظام الأرتري مناصرة لموقفه وضد التقرير الأممي عاب الاستاذ شوقي على الإعلام العربي الذي غاب عن هذه المناسبة المشهودة التي نقلها حية على الهواء قنوات عالمية كثيرة دون أن تجد الإعلام العربي الذي تجاهلها بصورة واضحة ودعا الاستاذ شوقي محمد أحمد العالم العربي الرسمي أن يغير مواقفه من النظام الأرتري الذي يلفظه شعبه ومصيره للزوال والوطن والشعب باقيان وبشر الأستاذ شوقي بالمستقبل السعيد الذي يتعاون فيه المواطنون بمختلف طوائفهم الإسلام والمسيحية فأرتريا وطن للجميع ومظاهرة جنيف 2 أكدت الانسجام التام بين المواطنين وأن الدين كان عامل وحدة وتعاون ونجاح للمظاهرة التي خاطبها الشيخ عمر طه والقس شنودة هيلي الذين حظيا بالرضى والاطمئنان من الجمهور المتظاهر ودعا الأستاذ شوقي أن تستمر المظاهرة الأرترية في العالم حتى يجد المؤازرة التامة من الأطراف الدولية صاحبة القرار التي طالبها أن تحاكم رموز النظام المجرمين دون الشعب الأرتري الذي يتوق إلى الحكم الرشيد الحلقة تبث مشاهد حية من المظاهرة في جنيف 2 ومظاهرة أديس أبابا التي تحرق دمية لأفورقي وتعبث بها وتسلم مذكرة لمنظمة الاتحاد الأفريقي


رابط المقابلة : https://www.youtube.com/watch?v=whK3tjsGVvs&feature=youtu.be


إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة