قام وفد من الحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية بقيادة الأمين العام للحزب الشيخ صالح محمد عثمان وبرفقة كل من أمين أمانة الشؤون السياسية الأستاذ على محمد محمود وأمين أمانة العلاقات الأستاذ محمد نور كراني بزيارات خارجية ناجحة لعدد من الدول الصديقة في شهر مارس .

مناشط الوفد في تركيا:

بدأت الجولة بزيارة لتركيا بوفد يتكون من الأمين العام وأمين الشؤون السياسية حيث التقى الوفد بقيادة حزب السعادة التركي رئيس الحزب البروفسور مصطفى كملاك ومسؤول العلاقات في الحزب الأستاذ حسن بتمز حيث غطت الزيارة عدد من وسائل الإعلام التركية المرئية والمقروءة كما تنفيذ عدد من اللقاءات مع هيئات وفعاليات أخرى ، وفي تصريح له أبدى الأمين العام الشيخ صالح محمد عثمان عن ارتياحه عن نتاج الزيارة وقال إنه وجد من قيادة حزب السعادة تفهما للأوضاع الإرتيرية حيث شرح لهم الوفد عن مجمل تطورات الساحة الإرتيرية وعن المعارضة الإرتيرية متمثلة في المجلس الوطني والتحديات التي تواجهه ، بدروه شكر رئيس حزب السعادة الأمين العام على الشرح الوافي وابدى استعداده للاهتمام بقضية الشعب الإرتري العادلة وتبادل الطرفان تأكيد استمرار التواصل وتطوير العلاقات الثنائية.

لقاءات الوفد في تونس :

ثم واصل الوفد جولته الى دول المغرب العربي الشقيق بدأ بتونس بلد انطلاقة ثورات الربيع العربي حيث التقى بقيادات حزب النهضة عبر لقاءات مكثفة لثلاثة أيام التقى خلالها بكل من الشيخ راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة ونائب رئيس الحزب ومسؤول التفكير الاستراتيجي والتخطيط الأستاذ عبد الحميد الجلاص ورئيس المكتب السياسي للحزب نورالدين عرباوي ومسؤول العلاقات الخارجية للحزب د رفيق عبد السلام وعدد من أعضاء مجلس الشورى للحزب حيث شرح الأمين العام والوفد المرافق له لقيادة حزب النهضة مجمل تطورات الساحة الإرترية ومعاناة الشعب الإرتري في الداخل والخارج نتيجة قمع النظام الديكتاتوري الحاكم وتطورات المعارضة الإرترية متمثلة في المجلس الوطني ،حيث ابدت كل قيادات حزب النهضة التي التقى بها الوفد تعاطفها مع قضية الشعب الإرتري العادلة وتفهما لنضالات قوى المعارضة الإيريترية والأوضاع الصعبة التي تمر بها وأبدوا استعدادهم للتعاون وتبادل الخبرات وتطوير العلاقات بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها تونس.

بدوره شكر الأمين العام قيادة حزب النهضة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحسن التفهم للشأن الإرتري وعلى المعلومات القيمة التي حصل عليها الحزب عن التجربة التونسية بما يخص ديمقراطية التوافق والحوارات والشراكة الوطنية بين مختلف التيارات والأحزاب السياسية .

ثم واصل الوفد جولته في المحطة الأخيرة الى المملكة المغربية حيث تجربة البديل الثالث وخيارات الإصلاح في ظل الإسقرار كنهج استراتيجي توافقت عليه ارادة حزب العدالة والتنمية المغربي والتي جعلته ليصبح الحزب الأول في البلد ويتصدر رئاسة الحكومة المغربية.

استقبل الوفد بحفاوة وروح اخوية حيث امتدت الزيارة ليومين التقى الوفد خلالها عبر لقاءات مكثفة عدد من قيادة حزب العدالة والتنمية وبرلمانين من الحزب.

حيث تم اللقاء الأول في مقر البرلمان برئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس المستشارين (الغرفة الثانية في البرلمان المغربي ) الأستاذ نبيل شيخي واعضاء المجلس من كتلة حزب العدالة والتنمية حيث شرح رئيس الكتلة عن دور ومهام المجلس وعن التجربة الدمقراطية المغربية وتجربة كتلة الحزب ودورها في المجلس الإستشاري .

بدوره شكر الأمين العام شيخ صالح محمد عثمان رئيس واعضاء الكتلة على كرم الضيافة وحسن الإستقبال وعلى المعلومات القيمة التي جعلت وفد الحزب الإسلامي يقف عن قرب على تجربة حزب العدالة والتنمية المغربي ، ثم شرح لهم تطورات الأوضاع الإرترية التي تتطلب من الأشقاء والأصدقاء ان يلتفتوا اليها بالرغم من التحديات المحلية والإقليمية التي تواجههم .

 لقاء مع  الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية :

ثم تلى ذلك في اليوم اثاني لقاء في البرلمان مع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية في مقر كتلة الحزب في البرلمان حيث حضر اللقاء بجانب رئيس الكتلة الدكتور عبد السلام بلاجي المحامي المرموق محمد بن عبد الصادق عضو البرلمان ورئيس لجنة التحكيم في الحزب و عدد من البرلمانين من الشباب والنساء والفريق المساعد للكتلة البرلمانية حيث تم شرحا وافيا للوفد عن تجربة البرلمان المغربي وعمل كتلة حزب العدالة والتنمية ،ثم استمع البرلمانين من حزب العدالة شرح الأمين العام لتطورات الأوضاع الإرترية وطبيعة وتكوين المعارضة الإرترية وعن المجلس الوطني، وكل الأعضاء بدون اثتثناء ابدوا استعدادهم للتعاون وطالبوا باستمرار التواصل وتطوير العلاقات حيث شكرهم الأمين العام على الشرح الوافي وحسن الإستقبال ووعدهم على تطوير العلاقات وتبادل الخبرات والتجارب.

لقاء مع قيادة حزب العدالة والتنمية المغربي:

وكان اللقاء الأخير مع قيادة حزب العدالة والتنمية متمثلة في نائب الأمين العام للحزب الأستاذ سليمان العمراني واعضاء الأمانة العامة من بينهم عضوة الأمانة الأستاذة نزهة الوفي واعضاء قسم العلاقات الدولية في الحزب حيث تم الإتفاق على تبادل المعلومات و تطوير العلاقات بما يخدم مصالح الشعبين المغربي والإرتري في ختام الزيارة كتب الأمين العام  للحزب الإسلامي الإرتري صالح محمد عثمان كلمات معبرة عن عمق العلاقة بين الشعبين المغربي والإرتيري في سجل كبار الزوار.

 لقاء حركة التوحيد والإصلاح المغربي :

وفي اخر لقاء له التقى الوفد بقيادة حركة التوحيد و الإصلاح متمثلة في رئيس الحركة الأستاذ عبد الرحيم شيخي وعدد من اعضاء الأمانة العامة ممثلة للحركة من بينهم الدكتور احمد الريسوني استاذ مقاصد الشريعة .

حيث شرحوا تجربة العمل الإسلامي المغربي ومراحل تطوريه  واستمعوا من الأمين العام شرحا وافيا عن الحزب الإسلامي وتطورات الساحة الإرترية ومعاناة الشعب الإرتري حيث ابدوا تفهمهم للأوضاع المأساوية التي يمر بها الشعب الإرتري وابدوا استعدادهم في بزل الجهد المستطاع لتخفيف هذه المأساة، بدوره شكر الأمين العام والوفد المرفق له قيادة الحركة على الشرح الوافي لتجربة وتطور مسار العمل الإسلامي المغربي ووعد على استمرار التواصل وتبادل التجارب والخبرات .  

alt


alt

 alt

alt

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة