اشتعلت معارك بين رشايدة مدعومين من النظام الأرتري ورشايدة يعملون لصالح حرس الحدود السوداني خلفت ا لمعركة جرحى بين الطرفين وكان ضمن

المصابين ابن زعيم رشيدي يدعى أبو حسين وقد ذكر اسمه في تقارير أممية تتهمه بالضلوع في تجارة وتهريب البشر وذكر مصدر مطلع  أن ابن الزعيم الرشيدي الجريح تم نقله من أرتريا إلى مصر لعلاجه من إصابة خطيرة

المعركة كانت بتاريخ 17 من شهر نوفمبر الجاري وفي داخل الحدود السودانية بمنطقة القرضة بالجزء الجنوبي لولاية كسلا

مما يذكر أن النظام الأرتري يعمل دوماً لزعزعة الأمن في الحدود الشرقية السودانية بمظاهر مختلفة شملت دعم الرشايدة مرة و إرسال فرق جواسيس إرهابية وإغارات متكررة بواسطة وحدات من الجيش الأرتري على مزارع سودانية في المواسم بهدف نهب المحصول ونقله إلى أرتريا

الـتـعـلـيـقـات 

 
0 #1 محمود الرشيدي 2015-11-30 08:40
ابوحسين ليس زعيم رشيدي هذا اكبر متفلت وزعيم عصابه ومن اضعف البيوت الرشيديه فلا يمثل ال الشر كما يمثله عصابات الشفته لديكم
اقتبس
 

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة