في حوار مع برنامج " ملفات أرترية " بقناة الحوارو تعليقاً على قرار الحكومة الأرترية بتغيير عملتها تحدث الأستاذ شوقي محمد أحمد أمين أمانة الإعلام في الحزب الإسلامي الأرتري alt

للعدالة والتنمية موضحاً أن السبب الحقيقي لتغيير العملة هو مصادرة أموال الشعب الأرتري خاصة التجار الذين كانوا يتعاملون مع النظام واكد شوقي أن تغيير العملة لو جاء من دولة صاحبة مؤسسات وبصورة فيها شفافية فهو أمر مقبول ومعمول به عالميا والمواطن من حقه أن يكون جزءًا من هذا التغيير لمعرفة الحكمة منه والفوائد التي يجنيها الشعب من خلال التغيير بخلاف النظام الأرتري فإن الشعب ليس شريكاً في المال والاقتصاد وإنما مسخر مسير قسراً في خدمة النظام. وذكر الأستاذ شوقي أن المال في ارتريا محتكر لعدد من الضباط والنافذين الذين جمعوا المال بالطرق غير الشرعية مثل تجارة تهريب البشر التي كان يرعاه النظام والتعدين والموارد الأخرى التي لا يعرف الشعب عنها شيئا وقال إن ثمن تهريب الشخص الواحد بلغ مائة الف نقفة في داخل أرتريا ودعا الأستاذ شوقي جميع الشعب الأرتري وقوى المعارضة إلى تطوير آليات تغيير النظام حتى ينهض الشعب كله لإزاحة النظام

https://www.youtube.com/watch?v=MVf6hq3Dlwg

إضافة تعليق


Security code
تحديث

اعلي الصفحة