صحيفة السوداني

 الأربعاء, 29 فبراير 2012 13:16 الاخبار التقارير

الخرطوم أسمرا.. قصة خبرين

 تقرير: لينا يعقوب

 في وقت شبه متزامن، ظهر في بعض وكالات الأنباء خبران غير مهمين بموازين الإعلام ويمكن وصفهما لدى الصحف المحلية "بأخبار العلاقات العامة"، الخبران يتشابهان في ظاهرهما وأيضا في باطنهما فهما لا يشدان الانتباه كثيرا..

 

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

المبادرة الفردية في العمل الجماعي (2/2)

د. حامد محمد إدريس محمد

 

المبادرة حسب الطاقة وحسب الموهبة :

إن دعوة الأفراد إلى المبادرات الذاتية لا يراد منها أن يركبوا الصعب المستحيل، وإنما تستهدف تفعيل الطاقة لصالح الأمة فكراً وقولاً وعملاً، والخطاب الشرعي موجه إلى كل فرد أن يبادر حسب ما منحه الله من منح تفيد الجماعة دون أن يحتقر ما لديه من منح عظمت أو صغرت ؛ فربما غلبت مبادرة  رأي صائب أو درهم سابق في سبيل الله أتى في  الوقت المناسب

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

المبادرة الفردية في العمل الجماعي (2/1)

د. حامد محمد إدريس محمد

من العوامل المهمة في ارتقاء العمل الجماعي كماً ونوعاً وجودةً انفعال أفراده بمبادرات ذاتية ، تجتهد في دعمه بكل جهد فكري إبداعي، ينضج لدى صاحبه ، ثم يتحول بالمبادرة إلى مشروع لصالح الجماعة ، قابل للدراسة الجماعية والتقييم، بهدف تحويله – إن كان صالحا – من رؤية فردية إلى موقف جماعي ، تتبناه الجماعة لتحقيق إنجازات معنوية، أو مادية. فكم من مبادرة فردية أدت إلى تحرير أوطان ، وكم من مبادرة صغيرة أصبحت مشروعاً خالداً للأمة، وكم من مبادرة شخصية أطاحت بعروش السلاطين الجائرة.. ولبيان هذه الحقيقة كانت هذه الدراسة التي تدعو الأفراد إلى تقديم مبادرات صادقة لصالح الأمة لعل الله يكتب لها القبول لدى الناس والانتفاع ، وتدعو الجماعة للاعتناء بمبادرات الأفراد تقديراً ودراسةً وتحفيزاً وقبولاً .

 

 

ج/ الطغيان المالي :

لم يكن رجال الدين من أهل التقوي والزهد كما يتوقع من القوم الذين حولوا الدين الي روحانيات غالبة ورهبانية وأمروا الناس أن يكتفوا بعيش الكفاف لكي يدخلوا الجنة ويجلسوا علي يمين الرب في الاخرة وأبلغتهم أنه ( من أراد الملكوت فخبز الشعير والنوم في المزابل مع الكلاب كثير عليه ) وأن ( مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني إلي ملكوت الله) .

 
باقي المقالات...

اعلي الصفحة