.. عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمر فيك تجديد ...

يظل هذا البيت للشاعر العربي ، أبي الطيب المتنبئ ، هو الملاذ لمن أراد ان يعبر عن العيد تعبيرا دقيقا عن حالته ، فهو التعبير الأبلغ والادق إن لم يكن الأوحد ، لكل من كانت الاقدار حائلا بينه وبين انسانه وارضه وثقافته ، وفي مقدمتهم الوطن والاحباب جميعا ، والانسان الارتري كغيره من الذين كتب عليهم البعد عن الاحباب والوطن ، يمكن ان يكون بيت المتنبئ احدى زفراته الحرى والاصدق في وصف حالته لذا اخترتها مدخلا لهذا المقال .

 

لم يكن في وسع النظام الارتري إلا ان يطلق تصريحاته بالطريقة التي يعرفها وفي التوقيت الذي يناسبه ، وبطبيعة الحال عندما تفقد أي دولة وجودها الطبيعي ليس على مستوى الحكم الداخلي فحسب ، وانما على مستوى علاقاتها الخارجية فتصبح معزولة كما هو الحال الذي يعيشه النظام الارتري منذ عقدين ونصف، فان اطلاق التصريحات والتهم المفضوحة يكون هما السلاح الوحيد المتبقي لمثل هكذا نظام فقد شرعيته واصبح معزولا .

 

 e existed in eastern North Africa - either in the region where Ethiopia and Eritrea confront each other, or east of the Upper Nile in a lowland area of eastern Sudan.

 

اعلي الصفحة